20:30 | 24-02-2024
الأخبار العاجلة
  • الكيان الصهيوني يغتال صالح العاروري واثنين من قادة القسام في بيروت

عرش المملكة يتهاوي...


الاتفاقية العسكرية والأمنية الموقعة بين النظامين المغربي والإسرائيلي المكشوفة النوايا والمطامح ، والارتماء الكلي في حضن الدولة العبرية تعتبر أخر ورقة لدى نظام الاحتلال المغربي يدفع بها من اجل إنقاذ عرش مملكته المتهاوي منذ سنوات.

فسياسة النظام المغربي ونهجه الاستعماري التوسعي المتبع في الصحراء الغربية ،ومع الجزائر والمنطقة المغاربية وكذا الأفريقية ، هي سياسة وأساليب استعمارية قديمة جديدة ، لن تنطلي على الشعوب والدول التي قدمت قوافل الشهداء من اجل سيادتها وكرامتها واستقلال قراراتها.

فالتحالف المعلن والعملي للمغرب مع الصهاينة و تسليمه مفاتح المملكة ، وتجديد لهم الوفاء بتطوير صيغ الجوسسة بالتكنولوجية الحديثة على العالم العربي والإسلامي والأوروبي ، مع التأكيد على مواصلته احتلاله للصحراء الغربية وتهديد موريتانيا واستفزاز الجزائر وبعض الدول الأوروبية ، هي أساليب من المؤامرات دأب عليها نظام المخزن ، كلها حسابات مغلوطة وسياسات فاشلة ، لم ولن تحقق أي من الأهداف التي يحلم بها المخزن وحلفاؤه.

فللمغرب تاريخ طويل في الخيانات ، والمناورات الفاشلة ، فماذا عن جولة تمشيط لمدة أسبوع فقط لقواته المسلحة التي أعلن عنها الحسن الثاني 1975 أمام العالم لاحتلال للصحراء الغربية ، وماذا عن خروجه ذليلا مهانا من منظمة الاتحاد الإفريقي وعودته لها ، وهي اتحاد إفريقي اكبر مكانة وشراكة دولية مطأطئ الرأس ...


م.ل

اقرا ايضا


نوادي بحث عن عمل في الجامعات

2024-02-13 22:41:44

جريدة المراسل تخصص نصف مليون دولار لمن يأتي برأس نتن ياهو

2024-02-11 00:12:21

الخطاب الاعلامي والقضية الفلسطينية بعد طوفان الأقصى

2024-02-07 23:42:06