20:30 | 24-02-2024
الأخبار العاجلة
  • الكيان الصهيوني يغتال صالح العاروري واثنين من قادة القسام في بيروت

البهتان


الملاحظ وفي الأيام الأخيرة انحراف وكالة الأنباء الفرنسية عن دورها الإعلامي، وتحولها إلى ناطق رسمي ومدافع عن حركة الماك الإنفصالية! مستغلة شهرتها على الصعيد العالمي. الكثير من علامات الاستفسار تطرح في الوقت الحالي عن الخلفية الخفية لمعالجتها الإعلامية، بعيدا عن المهنية، بالمختصر تطاول هذه الوكالة الإخبارية على الجزائر زاد حدة مؤخرا، ووجب وقفها عند حدها، فلا يوجد هناك مبرر لتفسير الإرهاب عبر دعمها الغير المباشر من خلال التحريض الإعلامي ووضع حركة الماك في خانة الضحية، يجب على الإعلام الجزائري فضح هذه الممارسات.

اقرا ايضا


نوادي بحث عن عمل في الجامعات

2024-02-13 22:41:44

جريدة المراسل تخصص نصف مليون دولار لمن يأتي برأس نتن ياهو

2024-02-11 00:12:21

الخطاب الاعلامي والقضية الفلسطينية بعد طوفان الأقصى

2024-02-07 23:42:06