20:30 | 24-02-2024
الأخبار العاجلة
  • الكيان الصهيوني يغتال صالح العاروري واثنين من قادة القسام في بيروت

قيم نوفمبر


تحل ذكرى أول نوفمبر هذه السنة، تاريخ اندلاع الثورة التحريرية ضد المستعمر المستدمر الذي سلب ثروات بلادنا، في ظروف جد خاصة، أمام تأزم العلاقات الفرنسية الجزائرية، التي تخرج بأسوأ فتراتها، منذ الاستقلال، بعد تصريحات ماكرون الغير مبررة، والذي كان الأجدر به تقديم اعتذار للشعب الجزائري، عن فترة احتلال بلاده وعن نهب الخيرات، مستعمر أحرق الأخضر واليابس، وأعدم النساء وقتل الأطفال، وشرد الأهالي، سيكون نوفمبر وصمة عار على فرنسا، بينها وبيننا دماء مسالة، لتحرير هذا الوطن. ويبقى مبدأ الاعتذار قبل كل شيء واجبا على مستعمر الأمس.

اقرا ايضا


نوادي بحث عن عمل في الجامعات

2024-02-13 22:41:44

جريدة المراسل تخصص نصف مليون دولار لمن يأتي برأس نتن ياهو

2024-02-11 00:12:21

الخطاب الاعلامي والقضية الفلسطينية بعد طوفان الأقصى

2024-02-07 23:42:06