20:30 | 23-02-2024
الأخبار العاجلة
  • الكيان الصهيوني يغتال صالح العاروري واثنين من قادة القسام في بيروت

ما بعد الانتخابات


تعرف حملة الانتخابات المحلية المقررة في 27 نوفمبر المقبل ركودا تاما، رغم انطلاقتها منذ أكثر من أسبوع، وسط تجاهل كبير للمواطنين، الذين ماذا من الخطابات الرنانة، و الغريب أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت ملتقى للمترشحين لعرض سيرهم الذاتية، عدا برامجهم، وهي النقطة السوداء لمثل هذه المواعيد الإنتخابية، وهو ما جعلهم نحب سخرية، علماء أن العديد منهم ليس له حتى مستوى يسمح له بالولوج إلى منصب رئيس بلدية، وتسيير مصالح المواطن. بالمختصر يبقى تكوين المنتخبين أهم شيء في الوقت الحالي، لتعليمهم على الأقل أبجديات تسيير ميزانيات مالية تسمح بالنهوض بالتنمية المحلية، والتي هي أساس التطور، كما هو الشأن في البلدان المحترمة، وترك المصالح الشخصية جانبا

اقرا ايضا


نوادي بحث عن عمل في الجامعات

2024-02-13 22:41:44

جريدة المراسل تخصص نصف مليون دولار لمن يأتي برأس نتن ياهو

2024-02-11 00:12:21

الخطاب الاعلامي والقضية الفلسطينية بعد طوفان الأقصى

2024-02-07 23:42:06