20:30 | 24-02-2024
الأخبار العاجلة
  • الكيان الصهيوني يغتال صالح العاروري واثنين من قادة القسام في بيروت

ما وراء الأزمة


كان يمكن السلطات الجزائرية الرد بحزم على آخر تصريح لماكرون، غير منع الطيران العسكري من المرور عبر الأجواء الجزائرية، وسحب السفير من باريس، لأن الوضع بات لا يطاق، ولابد من إجراءات أكثر حزما، كمنع استيراد القمح، وإجراءات أخرى أكثر حزما، والغريب أن السفير الفرنسي يجول ويصول في أرجاء الوطن، وكأنه في محمية تابعة له. بالمختصر، التطاول الفرنسي بات لا يطاق.

اقرا ايضا


نوادي بحث عن عمل في الجامعات

2024-02-13 22:41:44

جريدة المراسل تخصص نصف مليون دولار لمن يأتي برأس نتن ياهو

2024-02-11 00:12:21

الخطاب الاعلامي والقضية الفلسطينية بعد طوفان الأقصى

2024-02-07 23:42:06